صديق قاتل بائع الخمور القاتل أصاب قبطيا بـ 8 غرز في نفس يوم الجريمة

قال عامل جراج في شارع التروماى بحي فكتوريا في الإسكندرية، وصديق قاتل يوسف لمعي بائع الخمور، أن معرفته بالمتهم بالقتل تمتد لأكثر من 15 عاما، نظرًا لقيامه بفرش حلوى العسلية التي يبيعها على الرصيف المجاور له بشكل يومي خلال تلك الفترة التي اعتاد فيها على توجيه النصيحة للمارة بضرورة ارتداء الزي الإسلامي وعدم التبرج اقتداء بأمهات المؤمنين، وقام منذ عدة شهور بتعليق لافتة كبيرة أعلى المكان الذي يجلس فيه مدون عليها “يا نساء المسلمين لا تتبرجن تبرج الجاهلية الأولى وخذوا قدوتكن السيدة عائشة عليها رضوان الله فهي أم المؤمنين وفكروا في الجنة وأعلموا أن الانسان يحشر مع من أحب”.

علق لافته يحث فيها النساء على عدم التبرج وكان لا يلقى السلام على من حوله إلا في حالات نادرة
ووصف العامل الذي يدعى “م. ن”صديقه القاتل، أنه كان في حاله ويرفض الحديث مع جيرانه، ونادرا ما كان يلقي علي المحيطين به السلام، وعرف عنه دوام الشجار مع الأقباط الموجودين في المنطقة من حوله، وفي صباح اليوم الذي قتل فيه بائع الخمور، تشاجر مع سائق تاكسي قبطي نتيجة وقوفه أمام فرشته، وبعد انتهاء المشاجرة، نتيجة تدخل الأهالي والصلح بينهما، هجم عليه من الخلف وطعنه بمطواه في وجهه، فأصابه بثمانية غرز، بخلاف شجاره قبل عدة شهور مع قبطي من أبناء المنطقة أيضا دون سبب واضح.

وأشار عامل الجراج إلى أن يوم المتهم بالقتل كان يبدأ في حوالي الثالثة عصرا، بعد انتهائه من صلاة العصر، ويستمر في بيع الحلوى حتى الثانية عشر بعد منتصف الليل، بعدها كان يجمع بضاعته، ويضعها في الجراج ثم ينصرف ولا يرونه إلا في اليوم التالي.

عن أحمد محمد عديل

جريدة صوت الحق الحر : سياسية | شاملة | مستقلة

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المؤبد للمتهمين فى داعش الغردقة

قضت محكمة البحر الأحمر بجلسة اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار حسين قنديل، على المتهمين الأول أحمد ...